العملات الرقمية

باكسفول تنفي تقارير عن تسرب بيانات العملاء

تم رصد مصدر مجهول عبر الإنترنت مؤخرًا يحاول بيع بيانات العملاء والموظفين الخاصين المزعوم الحصول عليها من بورصة العملة المشفرة “باكسفول”. وقد صرح متحدث باسم الشركة لكوينتيليغراف إنه لم تتعرض بيانات العملاء للخطر.

حيث قال المتحدث الرسمي يوم الجمعة: “لم يتم اختراق بيانات عملائنا بأي شكل من الأشكال”. وأشار إلى أنه “لم يكن هناك خرق للبيانات لمنصة باكسفول”، مضيفًا:

“بالنسبة لبيانات الموظفين التي يدعي الشخص أنه تم الحصول عليها بشكل غير قانوني من مورد طرف ثالث استخدمه باكسفول سابقًا؛ فقد أنهت باكسفول عقدها مع هذا المورد في سبتمبر ٢٠٢٠. وقد اتخذنا تدابير لضمان عدم تأثر موظفينا بهذا الحدث، ونحن نواصل مراقبة الموقف بنشاط كإجراء احترازي”.

يوم الجمعة، نشر شخص ما رسالة في قناة تيليغرام باللغة الروسية بعنوان “تسريبات معلومات” تقول: “تم طرح ملف ذاكرة لقاعدة البيانات الخاصة بالمستخدمين والموظفين المسجلين في منصة تداول العملات الرقمية باكسفول دوت كوم من نظظير لنظير للبيع على منتدى مظلم باللغة الإنجليزية”.

وأشار المنشور إلى أرقام الهواتف والأسماء والعناوين بالإضافة إلى معلومات خاصة أخرى يُفترض أنه تم الحصول ععليها وإتاحتها للشراء كجزء من “ملف ذاكرة” يُزعم أنه يضم أكثر من “٤,٨ ملايين إدخال”.

للأسف، فإن عمليات الاختراق وتسريب البيانات ليست غير شائعة في عالم أصبح أكثر اعتيادًا على التكنولوجيا. فقد تعرض فيسبوك مؤخرًا لاختراق أدى إلى اختراق كشف بيانات أكثر من ٥٠٠٠٠٠ عميل. كما تأثر الملايين من تسرب إكويفاكس سيئ السمعة في عام ٢٠١٧. وعانت شركة محفظة أجهزة العملات المشفرة ليدجر من مشكلات اختراق البيانات في عام ٢٠٢٠.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!