العملات الرقمية

الولايات المتحدة وألمانيا وتركيا تتصدر الاهتمام بالبحث عن إيثريوم

كشف تحليل لبيانات البحث أن الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر اهتمامًا بإيثريوم (ETH)، تليها ألمانيا وتركيا.

حيث أظهر تقرير من موقع Invezz.com، وفقًا لما أوردته شركة فينبولد، أن ١١١٦٠٠٠ عملية بحث شهريًا عن مصطلح “إيثريوم” تنبع من الولايات المتحدة. وباستثناء عمليات البحث التي يقوم بها الكيميائيون الناشئون، فإن هذا يعادل حوالي ٣٦٠٠٠ عملية بحث على الإنترنت يوميًا عن العملة المشفرة رقم ٢ في العالم من حيث القيمة السوقية.

تبعت ألمانيا وتركيا في المرتبة الثانية بعد ذلك بـ ٧٣٦٣٠٠ و٤٠٨٥٠٠ عملية بحث شهريًا على التوالي. من بين المراكز الثلاثة الأولى، احتوت ألمانيا على أكبر عدد من عمليات البحث عن إيثريوم للفرد، مع ٩,٤٦ عملية بحث لكل ١٠٠٠ مستخدم للإنترنت، مقارنة بـ ٣,٥٧ في الولايات المتحدة.

أظهرت سويسرا، التي احتلت المرتبة ١٢ في القائمة، أعلى تركيز للاهتمام بالبحث، مع ١١,٧٩ عملية بحث لكل ١٠٠٠ مستخدم للإنترنت. احتلت المملكة المتحدة المرتبة السادسة في القائمة، مع ٢٣٠٠٠٠ عملية بحث شهرية، أي ما يعادل ٣,٥٣ عملية بحث لكل ١٠٠٠. وكما هو متوقع، جاءت أعلى تركيزات الاهتمام من الدول الغربية حيث ينتشر الوصول إلى الإنترنت على نطاق واسع.

تُظهر بيانات مؤشرات غوغل زيادةً ملحوظة في عدد استعلامات إيثريوم على غوغل منذ بداية عام ٢٠٢١، حيث وصلت عمليات البحث إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق حتى الآن. ارتفع سعر عملة إيثريوم بما يقرب من ٤٠٠٪ منذ يناير وحده، حيث قفز من حوالي ٧٠٠ دولار إلى تقييمه الحالي البالغ ٣٤٦٠ دولارًا. ومع نمو قيمة إيثريوم بالدولار، زادت أيضًا هيمنتها الإجمالية في تصنيفات القيمة السوقية لسوق العملات المشفرة، حيث تمثل إيثريوم ما يقرب من ٢٠٪ من القيمة السوقية العالمية بحلول أوائل مايو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!