اخبار الاقتصاد

الملياردير الصيني جاك ما يسير على خطى بيل جيتس بعد مغادرته لمجموعة SoftBanK

بعد استقالته من منصب رئيس إدارة مجموعة “علي بابا الصينية”  قرر الملياردير الصيني “جاك ما” تقديم استقالته اليوم من مجموعة سوفت بنك SoftBanK و التفرغ للعمل الخيري.


قرر “جاك ما” مؤسس شركة علي بابا المنصة الشهيرة العالمية ،عن تخليه عن منصب إدارة مجموعة سوفت بنك SoftBank. حيث تمتلك الشركة اليابانية القابضة، المتخصصة في الاستثمارات التكنولوجية ، ما يقرب من 30٪ من أسهم شركة علي بابا.

أعلنت SoftBank Corp يوم الاثنين 18 مايو، قرار مؤسس علي بابا “جاك ما” بمغادرة مجلس إدارة المجموعة. حيث سيغادر منصبه رسميا يوم 25 يونيو المقبل. سيقابل رحيله وصول ثلاثة رؤساء جدد إلى مجلس إدارة سوفت بنك SoftBank: “يوكو كاواموتو” ، الأستاذ في كلية واسيدا للأعمال. “ليب بو تان” ، الرئيس المؤسس لشركة Walden International والرئيس التنفيذي لشركة Cadence Design Systems؛ ثم “يشميتسو جوتو” ، المدير المالي للمجموعة.

ليس هذا أول انشقاق تعرفه مجموعة سوفت بنك SoftBank، بل طرأ تغيير في مجلس إدارتها في نهاية عام 2019 بعد رحيل مؤسس شركة Fast Retailing ،”تاداشي ياني”.

الشركة القابضة في معاناة اليوم، بعد نشرها اليوم نتائج سنوية 2019/2020  التي كانت مخيبة للآمال، بخسارة 9 مليار دولار ، وهي أكبر خسارة في تاريخها. كما تدفع المجموعة استثمارات كبيرة للغاية في شركات مثل يوبر Uber و وي ورك WeWork، والتي لا تدين لبقائها إلا للدولارات التي يتم ضخها في أموالها.

بعد اعلانها برنامجا قبل بضعة أسابيع يهدف الى التخلص من أصول تصل إلى ما يقارب 41 مليار دولار، تعهدت مجموعة سوفت بنك ، بتمويل خطة لإعادة شراء أسهمها الخاصة التي تزيد عن 23 مليار دولار، وذلك من أجل الحفاظ على سعر أسهمها.

“جاك ما” ، يسير على خطى بيل جيتس

جاك ما الشخص الذي تقدر ثروته بما يقرب من 40 مليار دولار قد ودع “علي بابا” بعد مغادرته إدارة المجموعة في سبتمبر 2019 ، بعد أن أقام إمبراطورية حقيقية للمبيعات عبر الإنترنت، مع أكثر من 100000 موظف. الآن يتجرد من وظائفه التجارية في مجموعة سوفت بنك و يستعد للتركيز بشكل كامل على الأعمال الخيرية.

مثل بيل جيتس، أصبح جاك ما على مر السنين واحدًا من أكثر الأثرياء كرما في العالم و اختار التفرغ للعمل الخيري. حيث أرسل ملايين من الأقنعة إلى إفريقيا في الأسابيع الأخيرة، لمواجهة وباء كورونا.

كما أفادت وسائل الإعلام الإثيوبية New Business Ethiopia في مارس الماضي، أن الملياردير الصيني قد تعهد بتوفير 100.000 قناع و 20.000 مجموعة فحص و 1000 بدلة واقية، لكل من 54 دولة في القارة الأفريقية. كما تلقت الصين والولايات المتحدة وأوروبا أيضًا إمدادات طبية من مؤسسة جاك ما، التي يجب أن توفر في نهاية المطاف 100 مليون قناع في أكثر من 150 دولة حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!