العملات الرقمية

المؤسسات ليس لديها شهية لبيتكوين عند مستوى السعر هذا: جي بي مورغان

نظرًا لأن سعر بيتكوين (BTC) فشل في حبس أنفاسه فوق ٣٥٠٠٠ دولار أمس، يتوقع جي بي مورغان حركة هبوطية عامة دون مستوى السعر الحرج بناءً على معدل تقلب بيتكوين مقابل الذهب.

ففي مذكرة تم إرسالها إلى المستثمرين يوم الأربعاء، قامت جي بي مورغان بتفصيل أسبابها لمعرفة القيمة العادلة لبيتكوين بين ٢٣٠٠٠ دولار و٣٥٠٠٠ دولار على المدى المتوسط. قام العملاق المصرفي في السابق بتصوير خارطة طريق بقيمة ١٤٠ ألف دولار إذا تطابقت أكبر عملة مشفرة مع تخصيص الذهب وخصائص التقلب.

ولكن هذا غير مطروح على الطاولة في المستقبل المنظور، وفقًا لملاحظة جيه بي مورغان، التي تتنبأ بأن “التقارب الكامل أو معادلة التقلبات أو التخصيصات [بين الذهب وبيتكوين] غير مرجح في المستقبل المنظور”.

حيث قالت جي بي مورغان أيضًا إن حملة الصين على عمليات التعدين سيكون لها تأثير إيجابي على بيتكوين على المدى المتوسط، “لأنها تسرع التحول بعيدًا عن حصة الصين العالية في معدل هاش بيتكوين، مما يقلل التركيز”.

لم تنضم العديد من المؤسسات إلى عملية بحث مايكروستراتيجي لشراء الانخفاض. حيث قالت جي بي مورغان: “بعد أكثر من شهر من انهيار العملة المشفرة يوم ١٩ مايو، استمر سعر بيتكوين في النزف، حتى مع توقف التدفقات إلى صناديق الاستثمار المتداولة الفعلية للذهب”، مضيفًا:

“يشير هذا إلى أن المستثمرين المؤسسيين، الذين يميلون إلى الاستثمار عبر وسائل خاضعة للتنظيم مثل صناديق بيتكوين المدرجة في البورصة أو عقود بيتكوين الآجلة في بورصة شيكاغو التجارية، لا يزالون يظهرون القليل من الرغبة في شراء تراجع بيتكوين.”

ووفقًا لجي بي مورغان، هناك عامل رئيسي آخر يمنع حدوث صعود محتمل وهو نهاية فترة إغلاق مدتها ستة أشهر لصندوق غرايسكيل بيتكوين تراست، الذي شهد تدفقًا يقارب ٤ مليارات دولار في ديسمبر ويناير. وحسبما أفاد كوينتيليغراف، سيشهد يوم ١٩ يوليو أهم يوم لإلغاء القفل، حيث تم إصدار ١٦٠٠٠ بيتكوين بقيمة حوالي ٦٢٧ مليون دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!