اخبار الاقتصاد

العائد على الليرة التركية يتجاوز 1000% والمركزي التركي ينفق 65 مليار دولار لوقف انهيارها

ذكرت وكالة بلومبرج العالمية
للأنباء أن البنك المركزي التركي قد أنفق نحو 65 مليار دولار حتى نهاية يوليو الماضي
في محاولة لوقف إنهيار الليرة، فيما تجاوزت معدلات العائد على العملة التركية في ليلة
واحدة 1000 في المائة.

وأوردت الوكالة الدولية
في تقرير لها اليوم الثلاثاء أن تكلفة اقتراض الليرة التركية قد قفزت إلى أعلى مستوى
منذ مارس 2019 بعد أن أدت التدخلات من قبل المركزي التركي في أواخر الأسبوع الماضي
إلى استنفاذ  المعروض من العملة المحلية.

وأوضحت أن العائد على الليرة  قد قفز إلى نسب تتراوح بين 1020% إلى 1050%، رغم
تكثيف البنوك التركية الحكومية لمبيعات الدولار في محاولة منها لدعم الليرة.

وأشارت إلى أن البنوك المملوكة
للحكومة أغرقت السوق في الاسبوع الماضي بالعملات الأجنبية ، وباعوا ما لا يقل عن
2.5 مليار دولار.

ونوهت بلومبرج إلى قيام
السلطات التركية  بمنع المستثمرين الأجانب من
الاقتراض من البنوك المحلية من أجل وقف عمليات البيع على المكشوف، إضافة إلى منعهم
كذلك من الحصول على تمويل من البنك المركزي، بعدما أجبر نقص سيولة الليرة العديد من
المستثمرين الأجانب على التخلي عن حيازاتهم من السندات والأسهم المُقومة بالعملة التركية
من أجل الوفاء بالالتزامات عليهم.

ويعكس انفجار يوم الثلاثاء
معاناة السوق التركية من اضطرابات حادة ناجمة عن عدد كبير من الإجراءات التي اتخذتها
السلطات لدعم الليرة ومحاولة منع انخفاض قيمة العملة.

وذكرت “بلومبرج”
أن البنوك الحكومية التركية تحملت تكلفة باهظة للغاية من أجل حماية الليرة بدلا من
أن يرفع المركزي التركي أسعار الفائدة أو أن يحد من المعروض من الائتمان، لذا، فقد
سمح للبنوك الحكومية من أجل دعم الليرة بأن تُنفذ مبيعات قوية بالدولار بهدف الحد من
انخفاض الليرة بعيدًا عن الحاجز النفسي عند مستوى 7 ليرات لكل دولار.

ما مدى فائدة هذا المقال ؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم : 0 / 5. عدد الأصوات : 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المقال.

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: لن يكون Arabtopforex.com مسؤول عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء فوركس. البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الفعلي ولا دقيقة، والتحليلات هي آراء المؤلفين ولا تمثل توصيات Arabtopforex.com أو الكتاب. ينطوي تداول العملات على الهامش على مخاطر عالية ، وهو غير مناسب لجميع المستثمرين. نظرًا لأن خسائر المنتجات ذات الرافعة المالية قادرة على تجاوز الودائع الأولية ووضع رأس المال في خطر. قبل اتخاذ قرار بالتداول في فوركس أو أي أداة مالية أخرى، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة. نحن نعمل بجد لنقدم لك معلومات قيمة عن جميع الوسطاء الذين نقوم بتقييمهم. لتزويدك بهذه الخدمة المجانية، نتلقى رسوم إعلانات من الوسطاء، بما في ذلك بعض من هؤلاء المدرجين ضمن تصنيفاتنا وعلى هذه الصفحة. بينما نبذل قصارى جهدنا لضمان تحديث جميع بياناتنا، فإننا نشجعك على التحقق من معلوماتنا مع الوسيط مباشرةً.

عرب توب فوركس

عرب توب فوركس نختص في تداول الفوركس، والعملات العالمية والعملات الرقمية وتجارة الفوركس نساعدك على تقييم واختيار وسيط الفوركس المرخص والمصرح لتتداول بآمان وثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.