الرئيس الجديد لوكالة الخدمات المالية اليابانية يؤيد العملات المشفرة

تم تعيين مسؤول مؤيد للعملات الرقمية في منصب الريس التالي لوكالة الخدمات المالية اليابانية.

حيث أفادت جي جي بريس يوم ٧ يوليو أن الحكومة اليابانية قررت تعيين ريوزو هيمينو في منصب المفوض التالي لوكالة الخدمات المالية اليابانية (FSA). وسيتم الإعلان الرسمي هذا الشهر.

 يعتبر هيمينو، الذي يحتل حاليًا منصب نائب المستشار المالي الدولي، معروفًا على الساحة الدولية. ففي سبتمبر الماضي، أصبح أول رئيس ياباني للجنة الدائمة لمجلس الاستقرار المالي (FSB).

 القائد الجديد لوكالة الخدمات المالية والعملات المشفرة

يعتبر هيمينو مؤيدًا لصناعة العملات المشفرة. وقد كان له دور فعال في قرار وكالة الخدمات المالية اليابانية بدعوة آدم باك من بلوكستريم إلى ندوة عقدت في يونيو الماضي مع مجموعة العشرين في فوكوكا باليابان. وكانت الفكرة هي إتاحة الفرصة لمختلف أصحاب المصلحة للتجمع في مجموعة العشرين والتحدث عن إمكانات بلوكتشين لبناء أنظمة مالية لامركزية.

 وفي ذلك الوقت، اعترفت وكالة الخدمات المالية اليابانية بباك “كخبير تشفير أسطوري” يريد تغيير العالم بالتشفير.

 ولكي نكون منصفين، فإن توشيهيدي إندو، الرئيس الحالي لوكالة الخدمات المالية اليابانية، هو أيضًا مؤيد للعملات المشفرة. في أثناء تحميل صورة كان قد التقطها مع إندو، قال أنطوني بومبوليانو من مورغان كريك في سبتمبر الماضي “وكالة الخدمات المالية اليابانية مؤيدة كبيرة لشبكة بيتكوين وشبكة البرق المسرّعة”.

 

 ومع ذلك، يبدو أن وكالة الخدمات المالية اليابانية أصبحت أكثر صرامة بشأن مجال العملات المشفرة خلال فترة ولايته مع اثنين من القوانين المثيرة للجدل المتعلقة بالعملات المشفرة التي تم تقديمها في مايو. كذلك خفضت هيئة الرقابة المالية الحد الأقصى للرافعة المالية لتداول هامش العملات المشفرة إلى مرتين.

عن عرب توب فوركس

شاهد أيضاً

الارتفاع الحاد في أسعار الغاز يؤدي إلى إبطاء نمو أسواق التوكنات غير القابلة للاستبدال الجديدة

قال مؤسس شركة ناشئة إن أسعار الغاز المرتفعة أصبحت مشكلة لأسواق التوكنات غير القابلة للاستبدال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!