اخبار الاقتصاد

الجزائر تطلب شفهياً تأجيل اتفاق التجارة الحرة مع أوروبا

وقال المتحدث “لقد أُبلغنا شفهياً بطلب الجزائر تأجيل استكمال منطقة التجارة الحرّة بين الاتّحاد الأوروبي والجزائر”، مشدّداً على أنّ المفوّضية “لم تتلقّ حتّى الآن طلباً رسمياً“.

ودخل اتّفاق الشراكة بين بروكسل والجزائر حيّز التنفيذ في الأول من سبتمبر 2005، على أن تفتح أسواق كل منهما على الجهة الأخرى، تحضيراً لإنشاء منطقة تجارة حرّة بين الطرفين.

ومنح الاتفاق الجزائر فترة انتقالية مدّتها 12 عاماً لكي تلغي تدريجياً الرسوم الجمركية على منتجات صناعية وتطبّق تحريراً انتقائياً للمنتجات الزراعية.

وكان من المفترض أن تنتهي الفترة الانتقالية في 2017، لكنّ الطرفين وافقا على تمديدها لثلاث سنوات على أن تشمل الاستثناءات منتجات محدّدة مثل الصلب والمنسوجات والأجهزة الإلكترونية والسيارات. وفي الأول من سبتمبر 2020 انتهت هذه الفترة الانتقالية من دون أن يتّفق الطرفان على تمديدها مجدّداً.

ويلقى هذا الاتفاق انتقادات شديدة في الجزائر التي طلبت أكثر من مرّة من بروكسل إعادة التفاوض على بنود فيه تعتبرها في غير مصلحتها.

وشدّد المتحدّث باسم المفوضية في تصريحه لفرانس برس على أنّ “آخر البيانات المتاحة تؤكّد أنّ السلطات الجزائرية لم تُزل” آخر الرسوم الجمركية المفترض أن تزيلها بموجب الاتفاقية “وهو أمر كان من المفترض أن يتمّ قبل الأول من سبتمبر 2020“.

وأضاف “إذا تأكّد ذلك فهو يشكّل انتهاكاً للاتّفاقية“.

وإذ شدّد المتحدّث على أنّ “أيّ مراجعة للاتّفاقية (…) يجب أن تخضع لقرار مشترك داخل مجلس الشراكة بين الاتّحاد الأوروبي والجزائر”، لفت إلى أنّ الاتحاد الأوروبي مستعدّ للاستماع إلى “أي مقترحات جزائرية محتملة” بهذا الشأن.

والاتّحاد الأوروبي هو الشريك التجاري الأول للجزائر إذ بلغت قيمة التبادلات التجارية بين الطرفين في 2019 أكثر من 33 مليار يورو، في ميزان تجاري يميل قليلاً لصالح الأوروبيين (612 مليون يورو).

ما مدى فائدة هذا المقال ؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم : 0 / 5. عدد الأصوات : 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المقال.

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: لن يكون Arabtopforex.com مسؤول عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء فوركس. البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الفعلي ولا دقيقة، والتحليلات هي آراء المؤلفين ولا تمثل توصيات Arabtopforex.com أو الكتاب. ينطوي تداول العملات على الهامش على مخاطر عالية ، وهو غير مناسب لجميع المستثمرين. نظرًا لأن خسائر المنتجات ذات الرافعة المالية قادرة على تجاوز الودائع الأولية ووضع رأس المال في خطر. قبل اتخاذ قرار بالتداول في فوركس أو أي أداة مالية أخرى، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة. نحن نعمل بجد لنقدم لك معلومات قيمة عن جميع الوسطاء الذين نقوم بتقييمهم. لتزويدك بهذه الخدمة المجانية، نتلقى رسوم إعلانات من الوسطاء، بما في ذلك بعض من هؤلاء المدرجين ضمن تصنيفاتنا وعلى هذه الصفحة. بينما نبذل قصارى جهدنا لضمان تحديث جميع بياناتنا، فإننا نشجعك على التحقق من معلوماتنا مع الوسيط مباشرةً.

عرب توب فوركس

عرب توب فوركس نختص في تداول الفوركس، والعملات العالمية والعملات الرقمية وتجارة الفوركس نساعدك على تقييم واختيار وسيط الفوركس المرخص والمصرح لتتداول بآمان وثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.