العملات الرقمية

التوكن غير القابل للاستبدال الذي يمثل لوحة بانكسي المحترقة يجلب ما يقرب من ٤٠٠ ألف دولار

تم بيع توكن غير قابل للاستبدال (NFT)، يصور لوحة محترقة أنشأها فنان الشارع البريطاني الشهير، بانكسي، بحوالي ٤٠٠٠٠٠ دولار.

ففي ٨ مارس، تم بيع التوكن في سوق التوكنات غير القابلة للاستدبال “أوبن سي” مقابل ٢٢٨,٦٩ إيثريووم – بقيمة ٣٨٢ ألف دولار تقريبًا في وقت كتابة هذه المقالة. وجاء البيع بعد ثلاثة أيام من المزايدة، حيث قام ما يقرب من ٧٠ من مقدمي العروض بدفع السعر لأعلى من سعرٍ بدأ من ٠,٠٠٠٠١ إيثريوم.

تم إنشاء التوكن غي القابل للاستبدال بواسطة “بيرنت بانكسي”، وهي مجموعة من مستثمري العملات المشفرة الذين اشتروا لوحة بانكسي “مورونز” مقابل ما يقرب من ١٠٠٠٠٠ دولار في فبراير.

مورونز هي لوحة تسخر من صناعة الفن تصور مزادًا صاخبًا لقطعة قماش مؤطرة عليها كلمات مكتوبة بأحرف كبيرة تقول: “لا أصدق أنكم تشترون هذا القرف أيها الحمقى.” في ٤ مارس، أضرم مالكو العمل الفني النار في اللوحة على بث مباشر على تويتر في مكان غير معروف في بروكلين بنيويورك.

تم بيع توكن مورونز غير القابل للاستبدال لـ “Galaxy”، أحد مستخدمي أوبن سي الذي يعرض حاليًا أربعة توكنات غير قابلة للاستبدال، بما في ذلك قطعة ساخرة تصور الفنانة الشهيرة فريدا كاهلو بدور كيم كارداشيان في جلسة تصوير “كسر الإنترنت” سيئة السمعة من عام ٢٠١٤.

في فبراير، قام المستثمر الذي اشترى التوكن غير القابل للاستبدال الذي أنشأته ليندسي لوهان بعد ذلك ببدء حرقه – مع إرسال التوكن إلى عنوان محفظة غير قابل للإنفاق بحيث لا يمكن لأحد امتلاك التوكن أو تداوله في المستقبل. وقد أشاد معلق العملات المشفرة الشهير DeFi Dude بالقرار، قائلًا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *