العملات الرقمية

التعدين غير القانوني للعملات المشفرة يزدهر في جمهورية أبخازيا

تشهد جمهورية أبخازيا طفرة في أنشطة تعدين العملات المشفرة على الرغم من أن الأنشطة المتعلقة بالعملات المشفرة غير قانونية منذ عام ٢٠١٨. حيث ذكرت الجمارك أن هناك أجهزة تعدين تزيد قيمتها عن ٥٨٩٠٠٠ دولار قد عبرت الحدود على مدى الأشهر الستة الماضية.

ووفقًا لنوزنايا جازيتا، لا يزال استيراد منصات تعدين العملات المشفرة مسموحًا به قانونيًا. حي يجب على المستوردين دفع ضرائب تساوي ١٪ من قيمة الأجهزة وضريبة القيمة المضافة ١٠٪.

وتنص الولاية غير المعروفة إلى حد كبير في جنوب القوقاز، والتي تعتبرها العديد من البلدان على أنها “جمهورية مستقلة” عن جورجيا، على أنها اكتسبت أكثر من ٨٤١٠٠ دولار من الضرائب فقط من واردات منصات تعدين العملات المشفرة منذ بداية عام ٢٠٢٠.

اصطياد القائمي بالتعدين غير القانونيين

صرح غورام إنابشبا، رئيس لجنة الجمارك الوطنية، بأن الدولة تسمح بعمليات الاستيراد من أجل “البحث” عن القائمين بالتعدين غير القانونيين.

ويوضح إنابشبا أنه لا يوجد أجانب متورطون داخل البلاد من حيث تشغيل أو تمويل أنشطة تعدين العملات المشفرة، لكنه يقول أن هناك “عشرات المواطنين” في أبخازيا يشاركون في الاستيراد.

في ديسمبر ٢٠١٨، حظرت الحكومة جميع أنشطة تعدين العملات المشفرة، مشيرةً إلى نقص القدرات في النظام الكهربائي للبلاد. وأشاروا أيضًا إلى ضرورة توفير “إمدادات الطاقة ذات الأولوية لسكان أبخازيا”.

في الآونة الأخيرة، استولى الحرس الوطني البوليفاري في بويرتو أورداز، فنزويلا، على ٣١٥ آلة تعدين بيتكوين (BTC) صنعتها شركة بيتماين. وقد قيل لأصحاب منصات التعدين إنهم لا يملكون التصاريح اللازمة لامتلاك وتشغيل الآلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!