العملات الرقمية

البنك المركزي الإستوني يخطط لإجراء أبحاث حول العملة الرقمية

أعلن البنك المركزي الإستوني، إيستي بانك، عن إطلاق برنامج بحثي لدراسة كيفية بناء بنية تحتية للعملة الرقمية.

ووفقًا لبيان، عقد إيستي بانك شراكة مع شركات التكنولوجيا إس دبليو سفن غروب وغاردتايم لمشروع البحث. وهو يهدف إلى معرفة إذا ما كان حل بلوكتشين للبنية التحتية للتوقيع بدون مفتاح (KSI) يمكنه تشغيل برنامج العملة الافتراضية الخاص به. تستخدم إستونيا بالفعل تقنية KSI بلوكتشين لخدمات الحكومة الإلكترونية. وسينظر مشروع البنك أيضًا في حلول دفع جديدة “يمكن تحقيقها باستخدام المعرفات الإلكترونية وغيرها من حلول الحكومة الإلكترونية الإستونية”.

ومع ذلك، لن يحدد المشروع التقنيات التي ينبغي استخدامها.

سيتألف المشروع من عدة مراحل وسيستمر لمدة عامين تقريبًا. حيث ستدرس المرحلة الأولى كيفية بناء منصة قابلة للتطوير وعملية وآمنة تلبي متطلبات الأموال الرقمية. وفي الوقت نفسه، تحتاج المنصة أيضًا إلى تغطية جوانب السرعة والأمان والخصوصية والمرونة.

حيث قال راينر أولت، رئيس قسم أنظمة الدفع بالبنك:

“بصفته بنكًا مركزيًا صغيرًا، يختار إيستي بانك بعناية مشاريع التنمية للبنوك المركزية في منطقة اليورو التي يمكننا تقديم مساهمة ذات مغزى لها. فعلى مر السنين، طورت إستونيا معرفة فريدة حول كيفية الحفاظ على حكومة إلكترونية آمنة وخاصة وفعالة. توفر ثروة إستونيا الفريدة من الخبرة حافزًا جيدًا لإطلاق مشروع مع شركتي التكنولوجيا إس دبليو سفن غروب وغاردتايم لاستكشاف الفرص التكنولوجية. والأخيرة هي شريك تعاون طويل الأمد لإستونيا في مجال بلوكتشين وواحدة من أعلى الشركات على مستوى العالم في هذا المجال.”

كما أكد البنك أنه يسعى باستمرار لتطوير البيئة المالية ونظام الدفع الخاص به لمواكبة العصر وتلبية احتياجات المواطنين.

تميل إستونيا نحو تقنية بلوكتشين على الرغم من تعرض برنامج الإقامة الإلكترونية الخاص بها مؤخرًا للهجوم عندما تم ربط المقيمين الإلكترونيين بعمليات الاحتيال.

وفي الشهر الماضي، أوضحت كريستين لاغارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، أن اعتماد اليورو الرقمي لا يعني الاستغناء عن العملة الورقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!