العملات الرقمية

الاستثمار بقيمة ١٠ ملايين دولار من تيثر لن يغير مهمة سيلسيوس

تقوم تيثر (USDT) باستثمار أسهم بقيمة ١٠ ملايين دولار في منصة إقراض العملات المشفرة سيلسيوس (CEL) بقيمة ١٢٠ مليون دولار قبل التقييم المالي، وبذلك تصل القيمة النهائية إلى ١٥٠ مليون دولار.

 وقد جمعت الشركة ٣٠ مليون دولار في أول جولة للأسهم. في عام ٢٠١٨، أكملت سيلسيوس إصدارًا أوليًا بقيمة ٥٠ مليون دولار. حيث قال أليكس ماشينسكي الرئيس التنفيذي لشركة سيلسيوس لكوينتيلغراف إن شركته واصلت سياستها في عدم جمع الأموال من رأس المال الاستثماري.

لن يكون للمستثمرين أي رأي

أشار ماشينسكي أيضًا إلى أن الأسهم المباعة في هذه الجولة لا تأتي بحقوق التصويت. وهذا يضمن ألا يتمكن المستثمرون من إجبار الشركة على تغيير مهمتها الأساسية المتمثلة في مشاركة ٨٠٪ من الأرباح مع المجتمع. وهو يعتقد أن هذا هو ما يميز سيلسيوس عن المنافسة:

“أعتقد أن [بلوك فاي] جمعت حوالي ٢٠ مليون دولار، مع تقييم نهائي يبلغ ٣٠ مليون دولار. وبالتالي فقد أعطوا أكثر من النصف. والآن يجمعون ٣٠ مليون دولار أخرى مع قيمة مسبقة تبلغ ٦٠ مليون دولار. لذا فإن المؤسسين يمتلكون نسبة صغيرة جدًا من الشركة، ربما ١٠٪ أو أقل. وهنا لم نعطِ أيًا من المستثمرين حق التصويت. وبالتالي ما زلت أكبر مساهم ومن ثم يظل لدينا السيطرة على الشركة. وهو أمر مهم جدًا بالنسبة لنا، حتى لا يقوم المستثمرون بتغيير هدفنا المتمثل في إعادة ٨٠٪ من عائداتنا إلى المجتمع. لذلك أردت أن أتأكد من عدم دخول أي شخص ويقول “مرحبًا، أنت تحقق ربحًا، فلماذا لا تأخذه لنفسك أو لماذا لا تدفع الأرباح؟”

تيثر ليست مستثمرًا ضارًا

لا يعتقد ماشينسكي أن تيثر يعتبر مستثمرًا ضارًا. وفي رأيه فإن السوق هو أفضل حكم، حيث زادت القيمة السوقية لتيثر تسعة أضعاف بعد كل القضايا التي تم رفعها ضد الشركة:

“إذا نظرت إلى ما كان عليه التوكن عندما تم رفع الدعاوى القضائية وما هو عليه الآن، فستجد أنه قد زاد بمقدار تسعة أضعاف، حيث كان يبلغ مليار دولار، والآن هو ٩ مليارات دولار. إذا كان هناك أي قلق من عدم الثقة في تيثر، لم يكن المستثمرون ليقوموا [بالاستثمار] “.

أفضل من المنافسين

يقول الرئيس التنفيذي لشركة سيلسيوس أيضًا إن اختيار تيثر، مع كونها لاعبًا مهيمنًا، لشركته للاستثمار الاستراتيجي دون منافسيها هو دعم مهم:

“الشيء الرائع هو أن قيمة تيثر تبلغ تسعة مليارات دولار. وهي تمثل ٩٠٪ من جميع العملات المستقرة. وحقيقة أنهم اختاروا سيلسيوس هو أمر مهم للغاية، لأنه من الواضح أنه كان بإمكانهم العمل مع أي أحد، كان يمكنهم اختيار بلوك فاي أو نيكسو، أو أي أحد.”

وفيما يتعلق بسؤال لماذا تقوم سيلسيوس بجمع الأموال بعد عامين فقط من نجاح الطرح الأولي للعملة الرقمية، أوضح أن هناك حاجة إلى ضخ رأس مال إضافي إذا أرادت الشركة تحقيق أهدافها الطموحة:

“أولًا يجب جمع المال عندما تستطيع، وليس عندما تحتاج إليه. وكان من المهم أن يكون لدينا العديد من المستثمرين الاستراتيجيين الآخرين الذين يأتون، وتيثر ليست الوحيدة، فنحن لدينا العديد من الشراكات. فنحن نريد أن نرى أصولًا بمليارات الدولارات، ونريد الحصول على عدة مليارات من بيتكوين والذهب. وتتطلب هذه الأشياء الكثير من رأس المال لتنمية المنصة”.

كما ألمح ماشينسكي أيضًا إلى أنه في الأشهر القادمة، ستقوم سيلسيوس “بدمج كل الخدمات التي تقدمها تيثر وبيتفينكس”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق