أخبار البنوك

اتهام منصة Nexo بتصفية حسابات المستخدمين بعد هبوط العملات الرقمية… التفاصيل هنا

تعرضت منصة Nexo التي تعتبر منصة إقراض وادخار مشهورة والتي تتخذ من بلغاريا مقرا لها، لانتقادات وإتهامات تفيد بتحايل المنصة على مستخدميها في أعقاب الانخفاض الهائل الذي حدث في سوق الكريبتو بتاريخ 12 و 13 مارس.

تتعلق الادعاءات بالتصفية لحسابات المستخدمين نتيجة هبوط بعض العملات الرقمية لقيمة تصل إلى 90٪ من قيمتها في يوم 12 و 13 مارس الماضي، و كيف تعاملت Nexo مع برنامجها لتخفيف التصفية.

هذا وتم تصفية جماعية مماثلة لمستخدمي حلول DeFi القائمة على “MakerDAO”.

كيفية عمل منصة Nexo:

بصفة أن منصة Nexo تقدم خدمات الإقراض بالكريبتو مع إتاحة خيار للمستخدمين باقتراض الدولار أثناء إيداع أصول الكريبتو الخاصة بهم كضمان.

تحافظ المنصة على نسبة قرض إلى قيمة عالية تصل إلى 50 ٪ نسبة القرض إلى القيمة، مما يعني أن الفرد الذي يريد اقتراض 10000 دولار من Nexo يحتاج إلى إيداع 20000 دولار من العملات المشفرة المستخدمة كضمان.

يمكن للمستخدم استرداد ضماناته بدفع مبلغ القرض، وفي الوقت نفسه، فإن الفشل في القيام بذلك سيسمح لـ منصة Nexo بالحق في استرداد مبلغ القرض من خلال المطالبة بالقيمة المتناسبة لأصل الضمان.

كما هو الحال مع معظم خدمات القروض المرتبطة بالكريبتو، تحتفظ Nexo بالرسوم الناتجة عن التقلبات السلبية في السوق مثل تلك التي حدثت في 12 و 13 مارس.

تشير صفحة الأسئلة الشائعة على موقع الويب الخاص بمنصة Nexo إلى أنه:

إذا انخفضت قيمة أصول الضمانات بشكل ملحوظ، فسيتم تحذير العميل بإضافة المزيد من الضمانات، سيتم إخطار العميل، ولن يبدأ السداد التلقائي الجزئي للقرض إلا بعد زيادة القرض إلى نسبة إلى 83.3٪.

تقول الشركة أيضا أن العميل سيتلقى ما لا يقل عن ثلاثة إخطارات (عبر الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني) قبل ذلك، أي قبل حدوث التصفية، مع توقع حدوث التحذيرات وسداد القرض المؤتمت جزئيا مع زيادة القرض إلى القيمة إلى 71.4٪، 74 ٪ 76.9٪.

الاتهامات:

في بث مباشر وسلسلة من مشاركات المدونات على Fulcrum، يدعي “دافيد سيامان” وعملاء Nexo الآخرين أن الشركة استفادت من تراجع سوق الكريبتو لسرقة أموال العملاء.

تشمل الادعاءات أنه مع انخفاض قيمة أصول الكريبتو في 12 و 13 مارس، فشلت منصة Nexo في الوفاء بوعدها بإخطار المستخدمين (ثلاث مرات على الأقل عبر قنوات مختلفة) قبل فرض كل من عمليات السداد الآلي واليدوي باستخدام الضمانات المودعة على منصة.

ويُزعم أنه يتعذر الوصول إلى منصة المقرض في ذروة انخفاض السوق، مما يجعل من المستحيل تقريبا على العملاء المتأثرين استرداد حساباتهم قبل التصفية.

ردت و أقرت Nexo أن خدمة الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني واجهت فترة توقف عن العمل، قائلة أيضا أنه كان ينبغي على العملاء عدم الاعتماد على الإخطارات حول حالة أصول الضمانات الخاصة بهم ولكن كان عليهم اتخاذ إجراء قبل انخفاض السوق.

بالإضافة إلى ذلك، تطلب منصة Nexo، من المستخدمين في برنامج لتخفيف التصفية، إيداع المزيد من الضمانات من أصول الكريبتو على المنصة لإتاحة الفرصة لاستعادة بعض الأموال التي تمت تصفيتها.

في رسالة بريد إلكتروني خاصة تم إرسالها إلى أحد عملائها وتم تصفية 124،592 دولار، تطلب Nexo زيادة في منطقة 400-450 ايثيريوم أو 8-10 BTC (بما يعادل 63،000 دولار) لدفع قرض العميل إلى نسبة أقل من القيمة.

تتضمن الادعاءات الأخرى اتفاقية عدم الاستخفاف بالشركة حيث يُطلب من العملاء الموافقة على حذف أو عدم نشر أي تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي أو الإنترنت لتشويه سمعة شركة Nexo.

بالنسبة لأي خرق، يجب على المستخدم دفع 50.000 جنيه إسترليني وفقا للاتفاقية، حيث يجب على المستخدمين التوقيع على هذا المستند للمشاركة في برنامج الإغاثة من التصفية.

وفي الوقت نفسه، يُزعم أيضا أن منصة Nexo قد حظرت على وسائل التواصل الاجتماعي وتوقفت عن الرد على استفسارات البريد الإلكتروني من بعض أكثر عملائها الذين تأثروا بالتصفية غير العادلة المفترضة.

رد Nexo:

شاركت “Mia Agova” رئيس, العلاقات العامة في منصة Nexo رد الشركة الرسمي على القضية، والذي أوضح أن تحطم 12-13 مارس أثر على الجميع في مجال الكريبتو خاصة وأن البيتكوين وحده انخفض بنسبة 47٪ خلال اليوم الأسود.

وفقا لبيان Nexo فإن الإنخفاض أدى أيضا إلى تصفية بعض عملاء Nexo، بما في ذلك “دافيد سيامان” ورفقائه.

وتابع البيان:

بالإضافة إلى أن عملية التصفية سيئة للعملاء، فإن عمليات التصفية سيئة أيضا بالنسبة إلى دفتر القروض لأي مقرض.

حيث تعد إدارتها بكفاءة أمرا ضروريا للصحة المالية للشركات والعملاء على حد سواء، كما يشرح أحد مؤسسي الشركة، “أنتوني ترينشيف” بتعمق في آخر مقالة افتتاحية له على موقع Cointelegraph.

عرضت Nexo خيارات علاجية للعملاء المتأثرين بالحادث، والذي يسعدنا أن نقول أنه تم استقباله بشكل جيد، حيث تم تقديم هذا العرض أيضا إلى ديفيد سيامان، الذي قمنا بتصفيته في مارس.

على الرغم من الرد الإيجابي الأولي والمحاولات المتعددة للحوار، مر السيد سيامان بعرضنا، وشرع في تهديد والإفتراء على Nexo وموظفينا عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقناته الإخبارية.

كانت سياستنا واضحة دائما فنحن نسعى جاهدين لتزويد عملائنا بأعلى مستوى من الدعم والفهم.

وفي الوقت نفسه، نلتزم بشدة بمبادئ عملنا المتمثلة في حماية مصالح عملاء Nexo الذين يكسبون اهتماما بمنتجنا والمصالح العامة لمساحة البلوكشين.

arabtopforex.com

شراكة بين مشروع “Nexo” و “ماستركارد” لإطلاق بطاقات بنكية تدعم الكريبتو

تعرف على مشروع (Nexo) و عملة (NEXO) الرقمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!