اخبار الاقتصاد

أول عقد منذ عام.. بوينغ تعاود بيع “الطائرة المشؤومة”

وأشارت وكالة أنباء “بلومبرغ” إلى أن شركة “إنتر أير” ثاني أكبر شركة طيران عارض في بولندا، طلبت شراء طائرتين من طراز “بوينج 737 ماكس”، مع حقها في إضافة طائرتين أخريين من طراز “بوينغ 737-8″، وهي الصفقة التي سترفع عدد طائرات طراز “ماكس” في أسطول الشركة البولندية إلى 10، بحسب بيان “بوينغ” الأربعاء.

يذكر أن شركة الطيران العارض البولندية التي بدأت نشاطها بطائرة واحدة طراز “بوينغ 737” منذ 10 سنوات، تمتلك الآن 24 طائرة “بوينغ” ذات الممر الواحد، ومنها طائرات “ماكس”.

وتعتبر الطلبية الأخيرة فوزا نادرا لشركة “بوينغ” التي تعاني انهيار الطلب على طائراتها بشكل عام، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على صناعة الطيران في العالم، وانهيار الطلب على طائرات طراز “737 ماكس” منذ قرار سلطات السلامة الجوية والطيران في العالم وقف تشغيل هذا الطراز في مارس 2019.

وجاء القرار الأخير بعد وقوع حادثي تحطم طائرتين من هذا الطراز في إندوينسيا وإثيوبيا خلال 5 أشهر، مما أسفر عن مقتل 346 شخصا إجمالا.

وبحسب بيان “بوينغ”، فإن شركة “إنتر أير” توصلت إلى تسوية مع الشركة الأميركية بشأن “الآثار التجارية” التي تعرضت لها الشركة البولندية نتيجة وقف تشغيل طائرات “ماكس”.

وفي يونيو الماضي، بدأ طيارون وأطقم اختبار من إدارة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة وشركة “بوينغ”، حملة تستمر 3 أيام لاختبار الطائرة “737 ماكس” بعد 16 شهرا من منع تشغيلها، وفقما ذكرت مصادر مطلعة.

ويمثل هذا الاختبار لحظة فارقة في أسوأ أزمة شهدتها شركة “بوينغ” على الإطلاق، التي تفاقمت بعد أن تسببت جائحة كورونا في ركود صناعة الطيران والطلب على الطائرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!