العملات الرقمية

آيدكس تتجاهل موقف “التجربة قبل الإنتاج” الذي تتبناه شركات التمويل اللامركزي الأخرى

خضعت آيدكس، وهي بورصة لامركزية، مؤخرًا لتدقيق أمني بواسطة كوانتستامب قبل إصدار شبكتها الرئيسية ٢.٠. أكد أليكس ويرن، الرئيس التنفيذي للبورصة، على أهمية عمليات تدقيق الأمن لكوينتيليغراف قائلًا:

“من الواضح أن إيداع الأموال في العقود التي يقول المنشؤون أنفسهم أنها غير مدققة، ونقلها إلى السوق في غضون أسابيع، هي لعبة خطيرة. وقد كان هناك عدد غير قليل من حالات الاختراق وحالات فقدان الأموال كدليل على هذه المخاطر المحتملة.”

كان ويرن يلمح إلى حقيقة أن العديد من مشاريع التمويل اللامركزي الشعبية قد تم إطلاقها دون تدقيق – وهو القرار الذي أدى إلى نتائج كارثية أكثر من مرة. وفي حالة آيدكس، اجتاز المشروع عملية تدقيق التعليمات البرمجية الخاصة به دون اكتشاف أي ثغرات أمنية رئيسية. وقال ريتشارد ما، الرئيس التنفيذي لشركة كوانتستامب، لكوينتيليغراف:

تتمتع آيدكس ٢.٠ بتوثيق وجودة تعليمات برمجية عالية جدًا.

وأشار ويرن، أثناء مناقشة المواقف السائدة فيما يتعلق بعمليات تدقيق الأمان في مجال التمويل اللامركزي، إلى أن مجال العملات المشفرة بأكمله معرضًا لنقاط الضعف:

فيما يتعلق بالتمويل اللامركزي، أعتقد أن المجال ككل ينطوي على بعض المخاطر (يمكن القول إن جميع العملات المشفرة، حتى بيتكوين، محفوفة بالمخاطر). حتى المشاريع الراسخة جديدة نسبيًا ومن المستحيل التأكد من عدم وجود أي أخطاء. الوقت في السوق والعليمات البرمجية مفتوحة المصدر هي أفضل طريقة للمساعدة في تقليل هذه المخاطر.

على الرغم من المشاكل التي تواجهها العديد من مشاريع التمويل اللامركزي، يستمر إطلاق الخدمات الجديدة دون أن تلوح في الأفق نهاية لزخم المجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!