اخبار الاقتصاد

نجاح مصر في طرح سنداتها الدولية جاء في وقت تعاني فيه الدول من التعثر والإفلاس

قال هيثم عبد الفتاح، رئيس قطاع الخزانة وأسواق المال ببنك
التنمية الصناعية، إن النجاح الكبير الذي حققته مصر اليوم في الاسواق العالمية من خلال
طرح سندات دولية سيادية لاقت إقبالا غير مسبوقا من المؤسسات والصناديق الاستثمار العالمية،
جاء في وقت عصيب يمر به العالم والاسواق الدولية بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وأضاف عبد الفتاح في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن
تلقي مصر طلبات لشراء سندات تترواح آجالها بين 4 و 30 سنة بقيمة تتجاوز 21 مليار دولار
جاء في وقت عصيب ماليا واقتصاديا تشهده كل دول العالم ما بين تعثر وإفلاس ، لكن نجد
أن مصر حققت انجازا ضخما تاريخيا وعالميا في أسواق المال الدولية، بإصدارها اليوم سنداتها
الدولية.

وأكد أنه كان اختبارا حقيقيا لسمعة الاقتصاد المصري، في وقت
انخفض فيه التصنيف الدولي والسياسات المالية والنقدية لأكثر من 60 دولة ، بإستثناء
16 دولة فقط في العالم لم تشهد خفضا في تصنيفها منها مصر.

وتابع: “لقد نجح طرح السندات الدولية لمصر اليوم نجاحا
مذهلا، حيث دخلت أكبر مؤسسات الاستثمار في العالم من قارات آسيا وأوروبا وأمريكا، بطلبات
فاقت 21 مليار دولار، كي تستثمرها في مصر ولمدة 20 سنة.

وأشار رئيس قطاع 
الحزانة وأسواق المال ببنك التنمية الصناعية هيثم عبد الفتاح إلى الطرح يعد
بمثابة خطوة جريئة من مصر كي تتقدم في هذا الوقت العصيب الذي تترنح فيه أسواق المال
حول العالم وتتساقط فيه الشركات العظمي أمام ضربات وباء فيروس كورونا والتباطوء الاقتصادي
وإختفاء الاموال والمنتجات من الاسواق.

ونبه عبد الفتاح إلى أن الطرح جاء في الوقت الذي تأثرت فيه
عائدات مصر السياحية وكذلك الصادرات، معتبرا أن دخول المستثمرين الدوليين بهذه الاموال
الضخمة لاستثمارها في مصر وفي هذا التوقيت بالذات يؤكد الثقة الكبيرة في الاقتصاد المصري.

وكان رامي أبو النجا نائب محافظ البنك المركزي المصري قد
صرح في وقت سابق اليوم لوكالة أنباء الشرق الأوسط بأن مصر قد تقبل نحو 5 مليارات دولار
من إجمالي 21 مليار دولار تلقتها لشراء سندات مصر الدولية السيادية اليوم.

وأكد أنه لأول مرة أن تشهد عملية إصدار السندات السيادية
لمصر تغطية بهذا الحجم في وقت وجيز مقارنة والطروحات السابقة، ما يعكس الاهتمام الكبير
من مجتمع الاستثمار الدولي بالاقتصاد المصري وزيادة جاذبيته.

وأوضح أبو النجا أن السندات وزعت بين 250ر1 مليار دولار لسندات
أجل 4 سنوات بعائد 750ر5 في المائة، و750ر1 مليار دولار لسندات مدتها 12 سنة بعائد
625ر7 في المائة وملياري دولار لسندات مدتها 30 عاما بعائد 875ر8 في المائة.

من جانبها .. علقت وكالة “بلومبرج” العالمية على
نجاح مصر في طرح سندات دولية في هذا التوقيت الصعب اقتصاديا وماليا على العالم، بقولها،
إن مصر بهذا الطرح تعود إلى سوق السندات الدولية في اختبار جديد لصلابة الإنتعاش الذي
حققته منذ بداية برنامجها الوطني للاصلاح الاقتصادي والهيكلي وكذلك لاختبار شهية المخاطرة
عالميا حيث تسعى الدول لتمويل استجابتها المختلفة تجاه التداعيات الاقتصادية لأزمة
فيروس “كورونا” المستجد.

وأكدت أن مصرتسعى لكسب ثقة سوق السندات العالمي بعد دفعة
ثقة أخرى نالتها من  صندوق النقد الدولي الذي
وافق قبل اسبوعين على حصول مصر على 2.772 مليار دولارأمريكي بموجب “أداة التمويل
السريع”، وذلك لتلبية احتياجات ميزان المدفوعات العاجلة التي نشأت عن “كوفيد-19”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!