أخبار البنوك

ماهي أوجه التشابه والإختلاف بين مشروع “الستيلار” و “الريبل” ؟

حاليا هناك أكثر من 5000 عملة رقمية مشفرة مسجلة على موقع coinmarketcap منها عملات بارزة أستطاعت أن تحتل المراتب الأولى سواء بفضل المشروع الذي تحمله أو أقدميتها أو غيرها من العوامل الأخرى.

هناك عملتان أحدهما تحتل المرتبة الثالثة من حيث القيمة السوقية الإجمالية على موقع coinmarketcap والأخرى تحتل المرتبة 14 على ذات الموقع وهما عملة الريبل والستيلار.

تشترك كل من عملة الريبل والستيلار بأن لها نفس المؤسس المشارك وهو “جيد مكالب” إلا أن المشروعين مختلفين عن بعضهما البعض، في هذا المقال سنتطرق لأوجه التشابه والإختلاف بين المشروعين:

أوجه التشابه:

  • يحتوي كلا المشروعين على بلوكشين بعقد خاصة.
  • كلا المشروعين لا يدعما عملية التعدين.
  • كلاهما يعمل باستخدام تقنية دفتر الأستاذ الموزعة أو ما يعرف بـ DLT.
  • تسهل المعاملات الفورية، وخاصة التحويلات والمدفوعات الدولية.

أوجه الإختلاف:

  • تستخدم الريبل خوارزمية إثبات الصحة بينما يستخدم “الستيلار” بروتوكول الإجماع.
  • بلوكشين الريبل أكثر مركزية من بلوكشين الستيلار.
  • الريبل موجه نحو الربح بينما الستيلار هي منظمة غير ربحية.
  • تشمل التطبيقات الرئيسية لبروتوكول الريبل البنوك، على العكس من ذلك، فإن “الستيلار” لها أكبر استخدام في المعاملات التجارية الفردية والصغيرة.

حول الريبل:

أسس “كريس لارسن” و “جيد مكالب” الريبل في عام 2012، ببروتوكول إثبات الصحة الذي يتم تطبيقه كل بضع ثوان من جميع العقد، مما يضمن الدقة والاتفاق على البروتوكول.

إن DLT لديها قابلية عالية للتطبيق للاستخدام في البنوك والمؤسسات المالية العليا، حيث أنها تمكن المستخدمين من تنفيذ المعاملات عبر الحدود بشكل أسرع، وبسلاسة وبتكلفة قليلة جدا.

تتمثل وظائف الريبل في القضاء على الحاجة إلى وسطاء عند تنفيذ المعاملات عبر الحدود، حيث استخدمت العديد من المؤسسات المالية والبنوك خدماتها بسبب السيولة.

ومع ذلك، لا يقتصر استخدام الريبل على الاستخدام المؤسساتي وحده، حيث يمكن لأي شخص الاستفادة من بروتوكول الدفع الخاص به.

حول الستيلار:

كما ذكرنا، “مكالب” هو مؤسس “الستيلار” أيضا وهي تعمل بهدف مساعدة الشركات في معالجة الدفع بالأصول الرقمية، وهي نتيجة شوكة ريبل الصلبة في عام 2014.

تتيح البلوكشين الموزعة مفتوحة المصدر والموزعة، نقل الأصول عبر طرق مختلفة و ليس المال فقط ولكن أيضا القيم، سوف يؤدي التكامل في بروتوكول بلوكشين “الستيلار” إلى تعريض المستخدمين على الفور إلى شبكة مالية عالمية مفتوحة حيث يتمتع جميع المشاركين بنفس الوصول والمشاركة الاقتصادية.

وفقا لموقعها الرسمي على الإنترنت، تسعى “الستيلار” لمكافحة الفقر مع بناء المهارات الفردية أيضا، حيث تهدف للقيام بذلك من خلال ربط الناس بالخدمات المالية منخفضة التكلفة، ومن هنا جاء السبب في أنها منظمة غير ربحية، وعلى اعتبار ذلك فإن خصائص مشروع الستيلار مايلي:

  • يستخدم 5٪ من وحدات XLM الأولية التي تم فصلها كتكاليف تشغيلية.
  • تقبل التبرعات التي يتم خصمها من الضرائب من الجمهور.
  • تعمل “الستيلار” على تسهيل تبادل العملات بشكل أرخص وأكثر سلاسة طالما لديها عدد كاف من المستخدمين على منصتها.

فى الختام:

الريبل وعلى عكس الستيلار، هو بروتوكول موجه للربح يضم حاليا ما يقرب من 75 مصرف على شبكته، كما أنه يعتمد على نظام مغلق، لذلك لا يمكن للجمهور عرض التغييرات أو التأثير عليها.

جمعت شركة الريبل ما مجموعه 93.6 مليون دولار ولديها فريق يضم أكثر من 200 موظف، من ناحية أخرى، جمعت مؤسسة الستيلار 3 مليون دولار ولديها حوالي 20 موظف من الدرجة الأولى.

في وقت كتابة هذا المقال، يتم تداول XRP بسعر 0.19 دولار، بينما تتداول عملة XLM عند 0.05 دولار.

arabtopforex.com

ارتفاع عملة الستيلار بنسبة 20% بعد إعلان حرق نصف إمداداتها

هذه مبيعات شركة الريبل للعملات XRP حتى اللحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!