أخبار البنوك

كيف ساهم “الخميس الأسود” في إعادة تشكيل سوق العقود الآجلة للبيتكوين

في العادة يتم لصق صفة السواد بالأشياء الغير جميلة مثل المصائب والكوارث الطبيعية، والأحداث المؤلمة، وفي الأسواق المالية أيضا يتم وصف يوم ما أو شهر بالأسود في حالة ركود السوق أو مروره بأزمة وكارثة مالية.

“الخميس الأسود” هي التسمية التي حملها خميس 12 مارس 2020 بعد تعرض أغلب الأسواق المالية لهبوط حاد والبيتكوين لم يكن استثناء حيث هبط هو أيضا وفي ظرف وجيز لنصف سعره.

أدى انخفاض سعر البيتكوين السريع يوم “الخميس الأسود” إلى تغيير توزيع حصص العقود الآجلة للبيتكوين في السوق بشكل كبير وغير المشهد المستقبلي للبيتكوين.

يؤكد تقرير صادر يوم أمس عن شركة Coin Metrics لأبحاث الكريبتو بأنه تم تغيير سوق البيتكوين المستقبلي بشكل جذري بسبب أحد أسوأ الأيام في تاريخ الأسواق العالمية.

حصار الملك:

كان يوم “الخميس الأسود” بمثابة ضربة حاسمة في معركة من أجل الحصول على حصة في السوق بين منصات تداول العملات الرقمية التي بدأت في عام 2019، والتي عجلت النضال من أجل السيطرة على سوق العقود الآجلة للبيتكوين التي كانت تهيمن عليها شركة Bitmex التي تتخذ من السيشيل مقرا لها.

كانت منصة “Bitcoin Mercantile Exchange” (المعروفة أكثر باسم Bitmex) أول منصة تبادل من نوعها عندما تم إطلاقها في عام 2014، وبذلك وضعت “Bitmex” نفسها كرائدة في سوق العقود الآجلة للبيتكوين، حيث كانت تسوي عقود بمليارات الدولارات يوميا خلال أوقات الذروة، ليسيل لعاب باقي المنصات مثل OKex و Huobi وكذا منصة بينانس وكلهم يريدون أخذ حصة من سوق العقود الآجلة للبيتكوين.

في تداعيات يوم الخميس الأسود، فقدت منصة Bitmex وبشكل حاسم حصتها في السوق لصالح بينانس، التي تواصل اتخاذ خطوات في مشتقات البيتكوين.

كتب “Antoine Le Calvez” وفريق Coin Metrics في تقريرهم:

من الجدير بالذكر أنه منذ الانهيار، كان هناك تعديل في أفضل أسواق العقود الآجلة لأصول الكريبتو، حيث فقدت BitMEX جزءا من حصتها في السوق إلى بينانس.

قد يكون لهذا تأثير كبير على مشهد سوق البيتكوين، وفقا لـ Coin Metrics، مع مراعاة تأثير Bitmex الضخم على الأسعار.

في الواقع، أوضح التقرير كيف ارتفع سعر البيتكوين بعد تعرض Bitmex لهجوم DDoS يوم الخميس الأسود، مما جعل خدماتها غير قابلة للوصول.

قبل أن يوقف هجوم DDoS توقف محرك تداول منصة Bitmex، من المرجح أن ميزات التصفية وسياسة التأمين التي تقوم بتصفية مراكز معينة تلقائيا لتعويض الخسائر على المنصة واجهت صعوبة في مواكبة عمليات التصفية مع ارتفاع السعر، وقد خلق هذا دورة من أوامر البيع المتتالية التي قد تكون دفعت الأسعار إلى مزيد من الانخفاض.

لذلك، عندما وقع هجوم DDoS، أوضحت Coin Metrics كيف توقفت عملية التصفية هذه وارتفع سعر البيتكوين من 3800 دولار إلى 5300 دولار.

يوضح هذا التأثير مدى أهمية Bitmex في سوق البيتكوين، ومدى خطورة هذا التأثير إذا لم يتمكن العملاء من الوصول إلى دفاتر التداول الخاصة بهم حيث يقوم محرك السوق بتصفية مراكزهم تلقائيا.

فرصة بينانس:

منذ يوم الخميس الأسود، انخفضت ودائع Bitmex وحصتها في سوق العقود الآجلة للبيتكوين بشكل كبير، ربما يرجع ذلك جزئيا إلى أن التجار ربما فقدوا الثقة في المنصة أو يبحثون عن منصة أفضل في ضوء الكارثة التي حلت في وقت سابق.

وفقا لبيانات Coin Metric، انخفض إجمالي البتكوين في الودائع بنسبة 28 بالمائة تقريبا من حوالي 315 ألف بيتكوين إلى حوالي 225 ألف بيتكوين.

وبذلك فقد انخفضت حصتها من الفائدة المفتوحة في السوق (أو الحجم الإجمالي للعقود الآجلة المعلقة على المنصة) من 36٪ إلى 27٪، وانخفضت حصتها في السوق من 24٪ إلى أقل بقليل من 20٪.

وأشار Coin Metrics إلى أن منصة بينانس استفادت أكثر من تخلخل منصة Bitmex.

حيث زادت حصة بينانس من حجم العقود الآجلة من 11٪ إلى 24٪، بينما نما إجمالي الفائدة المفتوحة من 4٪ إلى 9٪.

جزء من رحلة رأس المال هذه، وفقا لـ “Su Zhu”، الرئيس التنفيذي لشركة “Three Arrows Capital”، هو أن المتداولين يواجهون الآن كيفية عمل محرك تصفية “Bitmex” حقا بعد أن قاموا بتصفية عقودهم الآجلة تلقائيا، لذا فهم الآن أكثر حكمة ويتوجهون بالفعل للبدائل.

صرح “Su Zhu” :

التجار اضطروا لأن يصبحوا أكثر وعيا بكيفية عمل التصفية فعلا، والاختلافات بين المنصات المختلفة، وأهمية التنويع.

مستقبل العقود الآجلة:

بوضع كل هذا في الإعتبار، انخفض إجمالي الاهتمام المفتوح لسوق العقود الآجلة للبيتكوين بالكامل بنسبة 50 ٪ في يوم واحد بعد يوم الخميس الأسود، لذلك من الواضح أن السوق ككل يتألم.

تتعافى الفائدة المفتوحة بشكل مطرد، لكن بصمة الخميس الأسود ربما تركت علامة لا تمحى على المشهد المستقبلي للبيتكوين.

قال “Zhu” إنه يتوقع أن يتوافد المشاركون في السوق إلى أماكن جديدة، خاصة القادمين الجدد الذين يتوجهون مباشرة إلى منصات مثل FTX و Deribit، والتي استثمرت فيها شركة “Zhu”.

وقال:

أعتقد أن Bitmex لا تزال منصة أفضل وسوف تعمل بشكل جيد، ولكن حصة السوق ستستمر في التفتت نحو عدد من المنصات الأخرى.

من كل ما سبق يظهر تأثير يوم 12 مارس على سوق العقود الآجلة للبيتكوين وبشكل خاص على منصة Bitmex التي تعد واحدة من أعمدة العقود الآجلة للبيتكوين، وكيف أن خطأ بسيط كلفها غاليا.

في أعقاب ذلك شهدت منصات أصغر مثل Deribit و FTX نموا في حصتهما في السوق.

ولكن إذا استمر المستخدمون في التحول إلى بينانس، فقد يكون السوق متجها لتكرار نفس الموقف، فقط مع سيطرة منصة مختلفة.

arabtopforex.com

ما هي العقود الآجلة للبيتكوين؟ دليل للمبتدئين

رسميا… بينانس تطلق خيار تداول العقود الآجلة للايثيريوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!