اخبار الاقتصاد

كبار مديري “دويتشة بنك” يتنازلون عن أجورهم لخفض التكاليف

قال دويتشة
بنك، إن كبار المديرين سيتنازلون عن شهر واحد من المرتب الثابت في محاولة لخفض التكاليف
في الوقت الذي يتعامل فيه أكبر بنك في ألمانيا مع تداعيات أزمة الفيروس التاجي
.

وذكر بيان للبنك،
اليوم، الثلاثاء، أن أعضاء مجلس الادارة وكذا لجنة إدارة المجموعة بالبنك سيتأثرون
بهذه الخطوة، وسوف يخبر الرئيس التنفيذي كريستيان سوينج المساهمين فى الاجتماع العام
السنوى الاسبوع القادم.

ويدرس البنك، الذى
يخضع لعملية هيكلة بعد خمس سنوات من الخسائر، تحقيق وفورات محتملة اخرى فى التكاليف
مستمدة من خبرته من أزمة كورونا.

وقال سوينج:
“في هذه المرحلة من الاضطرابات، يتعين علينا أن نجعل مصرفنا أكثر مقاومة  للأزمات أو، على نحو أكثر دقة، مقاوماً للصدمات الاقتصادية، لا أحد يعرف بالضبط ما ستكون عليه آثار
الجولة الثانية والثالثة من هذا الوباء”.

وتشمل هيكلة دويتشه
بنك، الذي تم الإعلان عنها في العام الماضي، التخلي عن 18,000 وظيفة، وكان البنك قد
أوقف مؤقتا خفض الوظائف، لكن سوينج قال إنه سيستأنف الجهود كما هو مخطط لها
.

وأظهرت نتائج أعمال
المصرف الألماني، تسجيل صافي أرباح بقيمة 66 مليون يورو (71.62 مليون دولار) خلال الثلاثة
أشهر الأولى من عام 2020، مقابل أرباح بقيمة 201 مليون يورو في فترة المقارنة لعام
2019.

واستقرت إيرادات
“دويتشه بنك” في الربع المنتهي في مارس الماضي عند 6.350 مليار يورو، دون
تغيير يذكر عن نفس الفترة قبل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!