فنزويلا تحظر تعدين العملات المشفرة من منازل الإسكان العام

أعلن وزير الموئل والإسكان الفنزويلي إلديمارو فيلارويل اليوم أنه لن يُسمح بعمليات تعدين العملات المشفرة في أي مساكن أو أحياء مملوكة للدولة والتي تعد جزءًا من مشروع “غران ميسيون فيفيندا” (مهمة الإسكان الكبرى).

ففي خطاب رسمي يوم ١٥ يوليو، ذكر فيلارويل أن أي نوع من المعدات المتعلقة بتعدين العملات المشفرة محظور في الإسكان العام بسبب “استهلاك الطاقة العالي” و”انتهاك” سياسة الإمداد الكهربائي للحكومة على نطاق واسع.

 وأضاف الوزير:

“في هذا العمل المنسق، اكتشفنا الآثار الضارة لهذه العناصر من ارتفاع الطلب على الكهرباء في المنازل العامة في المشروع.”

غران ميسيون فيفيندا هي خطة من قبل الحكومة الفنزويلية لمنح الإسكان للمواطنين ذوي الدخل المنخفض وسط الأزمة الاقتصادية طويلة الأمد التي كانت البلاد تواجهها بالفعل قبل ظهور كوفيد-١٩.

“الإضرار” بنظام إمداد الطاقة المحلي

يقول فيلارويل إن أنشطة تعدين العملات المشفرة يمكن أن تضر بتوزيع إمدادات الطاقة في كل حي. ولكن منتقدي هذا الإجراء، بشكل أساسي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، يشيرون إلى أن فنزويلا كانت مهملة في تحسين نظام الإمداد الكهربائي المحلي. وقد أصبحت القضية كبيرة بعد إيقاف الكهرباء على المستوى الوطني في عام ٢٠١٩ نتيجة لفشل سد “جوري” الكهرومائي.

في الآونة الأخيرة، استولى الحرس الوطني البوليفاري في بويرتو أورداز على ٣١٥ آلة تعدين بيتكوين (BTC) تم تصنيعها بواسطة بيتماين. وقد قيل لأصحاب منصات التعدين إنهم لا يملكون التصاريح اللازمة لامتلاك وتشغيل الآلات.

عن عرب توب فوركس

شاهد أيضاً

قد لا يكون التمويل اللامركزي مثل طفرة الطرح الأولي للعملات الرقمية، لكن هل هذا شيء جيد؟

حققت صناعة العملات الرقمية نموًا هائلًا خلال العام الماضي، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!