العملات الرقمية

غارلينغهاوس يقول إن الصين تقود الولايات المتحدة في النظرة التنظيمية للعملات المشفرة

قال الرئيس التنفيذي لشركة ريبل براد غارلينغهاوس إنه يعتبر الصين متقدمة على الولايات المتحدة حيث يخوض البلدان المجال الجديد المزدهر للعملات المشفرة.

وكجزء من القمة الموازية لغرفة التجارة الرقمية يوم ١٧ يوليو، أعرب غارلينغهاوس عن إعجابه بنهج الصين في مجال العملات المشفرة. حيث قال: “أنا في حالة من الرهبة من ذلك”.

هل ترى الصين الإمكانات؟

يفترض غارلينغهاوس أن موقف الصين يأتي من تقدير لإمكانات العملات المشفرة. حيث أوضح قائلًا:

“أعتقد أنهم يدركون أن بعض هذه التقنيات قد تكون في الواقع أساسية جدًا لمستقبل كيفية عمل الأنظمة المالية، وهم يريدون التأكد من أن لديهم قدرات في صميمها”.

هل التنظيم يمنح الكيانات الثقة؟

قدم غارلينغهاوس عرضًا منطقيًا، وذكر التصنيف التنظيمي لبيتكوين وإثيريوم كمثال.

تقدمت الهيئات التنظيمية الأمريكية في عامي ٢٠١٨ و٢٠١٩، لتصنيف بيتكوين وإيثريوم ليس كأوراق مالية، ولكن كسلع. وقد أوضح الرئيس التنفيذي لشركة ريبل أن مثل هذه الأحكام تمنح الآن الشركات والأفراد ثقة أكبر في المشاركة حول تلك الأصول.

أوضح غارلينغهاوس: “اليوم، بسبب التحكم في تعدين بيتكوين وإيثر في الصين، فإن هذه التقنيات خاضعة لسيطرة الصين”. وأضاف: “قبل خمسة وعشرين عامًا، كانت الولايات المتحدة رائدة في جعل الإنترنت كما هو اليوم، ولكن جزءًا من ذلك جاء من الوضوح التنظيمي”.

كما قال رئيس ريبل أن نفس الإمكانية للتقدم موجودة حاليًا حول بلوكتشين، على الرغم من أن الولايات المتحدة لم تقفز لانتهاز الفرصة، مشيرًا بدلًا من ذلك إلى تركيزها على التكنولوجيا الأخرى مثل اللجيل الخامس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق