العملات الرقمية

عصابة لبرامج طلب الفدية تبيع بيانات للرعاية الصحية الأمريكية في مزاد مقابل بيتكوين

عانى نظام الصحة كروزر كيستون مؤخرًا من هجوم برامج طلب الفدية من قبل عصابة نتووكر لطلب الفدية. وتقوم المجموعة الآن ببيع البيانات المسروقة من النظام من خلال موقع الشبكة المظلمة الخاص بها. وإذا لم يتم شراؤها في المزاد في غضون ستة أيام، فقد تعهدت العصابة بتسريب البيانات.

في ١٩ يونيو، تمكن كوينتيليغراف من الوصول إلى المنشور المزعوم. ويبدو أن هناك عشرات المجلدات مع كمية من البيانات غير المكشوف عنها، تتعلق معظمها بالأمور المالية، ولكن لا شيء يتعلق بالسجلات الطبية للمرضى.

 وتدعي العصابة أن نظام كروزر كيستون الصحي فشل في دفع الفدية التي طالبوا بتلقيها ببيتكوين (BTC).

كروزر كيستون هو نظام صحي يتكون من أربعة مستشفيات، والتي يقع مقرها في مقاطعة ديلاوير ببنسلفانيا، وتخدم مقاطعة ديلاوير وشمال ولاية ديلاوير وأجزاء من غرب نيوجيرسي.

النظام الصحي لم يقدم تفاصيل كبيرة عن الهجوم

تعامل نظام الرعاية الصحية الحادث عبر DataBreaches.net. ولم يتم تقديم أي تفاصيل بشأن مبلغ الفدية، أو التأكيد على إذا ما كانت بيانات المرضى قد تعرضت للخطر:

“بعد إدراك حدوث هجوم من البرمجيات الخبيثة، اتخذ فريق تقنية المعلومات كروزر كيستون إجراءً فوريًا وبدأ في إصلاح الأنظمة المتأثرة. وبعد عزل الاختراق، اتخذنا الأنظمة اللازمة في وضع عدم الاتصال لمنع المزيد من المخاطر. لقد أكملنا هذا العمل بالتعاون مع متخصصي الأمن السيبراني عبر نظام الرعاية الصحية الخاص بنا ونجري حاليًا تحقيقًا كاملًا في هذه المشكلة”.

الهجوم على المستشفيات خلال جائحة كوفيد-١٩

في حديث مع كوينتيليغراف، قال بريت كالو، محلل التهديدات وخبير برامج الفدية في مختبر البرامج الضارة إمسيسوفت:

“إن مهاجمة نظام المستشفيات هو عمل حقير وغير مقبول، خاصة في وسط الوباء. وقد ذكر عدد من مجموعات برامج الفدية أنهم لن يهاجموا مقدمي الرعاية الصحية طوال فترة الوباء، والمثير للدهشة إلى حد ما، أنهم صدقو في وعدهم. ولم تكن نتووكر أحد تلك المجموعات”.

كذلك حذر كالو من مخاطر مثل هذه الهجمات، مشيرًا إلى أنها يمكن أن تكون مدمرة للغاية ويمكن أن تعرض حياة الناس للخطر. وأشار إلى أنه خلال الحوادث السابقة، كان على المستشفيات إغلاق أبوابها فعليًا وإعادة توجيه مرضى الطوارئ إلى المستشفيات الأخرى:

“هذا هو آخر شيء نريده حاليًا بينما خدمات الرعاية الصحية تبذل قصارى جهدها بسبب كوفيد-١٩”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!