العملات الرقمية

شركة الأصول الإسرائيلية تضاعف استثمارها في بيتكوين بقيمة ١٠٠ مليون دولار خلال شهرين فقط

ضاعفت شركة ألتشولر شاهام إنفستمنت هاوس الإسرائيلية أموالها بعد ضخ ١٠٠ مليون دولار في غرايسكيل بيتكوين ترست أواخر العام الماضي. وهي تعتبر المؤسسة الإسرائيلية الوحيدة المعروفة التي استثمرت هذا الحجم من الأموال في بيتكوين حتى الآن.

تأتي هذه الأخبار في أعقاب زيادة الاهتمام المؤسسي بعملة بيتكوين على الصعيد الدولي، مع تقارير يوم ٧ مارس تفيد بأن شركة التكنولوجيا الصينية “ميتو” أصبحت أول شركة مدرجة في هونغ كونغ تستثمر ٤٠ مليون دولار في العملات المشفرة، مقسمة بين إيثريوم وبيتكوين.

وقد ذكرت مجلة غلوبز الإسرائيلية أن ألتشولر شاهام حصلت على أسهم GBTC في أواخر عام ٢٠٢٠ عندما تم تداول بيتكوين بحوالي ٢١٠٠٠ دولار. وقد قال الرئيس التنفيذي المشارك والمؤسس والمالك المشارك جلعاد ألتشولر للمجلة:

“إن الاستثمار البالغ ١٠٠ مليون دولار أصبح ٢٠٠ مليون دولار، ومن ٢٠٠ مليون قمنا ببيع حوالي الثلث”.

وأضاف: “هذا استثمار جديد بالنسبة لنا. لقد استغرق الأمر بضعة أشهر حتى حصلنا على جميع الموافقات ذات الصلة وجميع الآراء التي وافقت على استثمارنا في المجال”.

ذكر تقرير غلوبز أن بيت الاستثمار يمتلك حاليًا حوالي ١٥٠ مليون دولار من العملة المشفرة – وقد يضيف المزيد وفقًا لألتشولر:

“يعتمد ذلك على السعر. لقد شعرنا بالخوف قليلًا من السرعة التي وصلت بها عملة بيتكوين إلى هذه الأسعار، حيث تجاوزت قيمتها السوقية العالمية علامة تريليون دولار، وقد أثار ذلك قلقنا قليلًا.”

ألتشولر شاهام هي واحدة من أكبر بيوت الاستثمار في إسرائيل، حيث تدير حوالي ٥١,٥ مليار دولار من المدخرات طويلة الأجل لصناديق التقاعد والمعاشات التقاعدية حتى نهاية شهر يناير. ليست هذه هي المرة الأولى التي تنغمس فيها ألتشولر شاهام في العملات المشفرة، حيث ورد أن الشركة تشارك في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية المحلية في عام ٢٠١٧.

وتشارك شركة ألتشولر شاهام هورايزون التابعة لها بنشاط أكبر في استثمارات العملات المشفرة، وعينت الأسبوع الماضي إيلان ستارك، الذي أدار سابقًا قسم التداول وأسواق رأس المال في شركة بلوكتشين الإسرائيلية “أوربز”، كرئيس تنفيذي جديد لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!