أخبار البنوك

تويوتا تبدأ في تطبيق تقنية البلوكشين وتكشف عن أبرز تطبيقات التقنية في صناعتها

يتوسع استخدام تقنية البلوكشين لمختلف المجالات والقطاعات، ومن بين أبرز القطاعات التي يُنظر إليها على أنها ستكون من بين المستفيدين من تقنية البلوكشين مستقبلا قطاع السيارات.

تم تشكيل منظمة افتراضية تضم مجموعة تويوتا بفروعها المختلفة، من تويوتا موتور كوربوريشن، وشركة تويوتا للخدمات المالية وأربع شركات فرعية أخرى تندرج كلها تحت مجموعة تويوتا، وتم تشكيل هذه المنظمة العام الماضي بالضبط في شهر أبريل 2019.

المنظمة تحمل تسمية “مختبر تويوتا للبلوكشين” وتم إنشاء المنظمة بهدف استكشاف واختبار استخدام تقنية البلوكشين في السيارات التي تصنعها الشركة.

أصبح للمعلومات والبيانات الرقمية دورا حيويا خاصة واننا نعيش في عصر وحقبة زمنية يجري فيها رقمنة كل شيء، على هذا النحو، فإن التطبيق الناجح لتكنولوجيا البلوكشين سيسمح لصناعة السيارات بممارسة عملية جمع المعلومات وتبادل البيانات بأمان متقدم وشفافية أفضل.

وهو ما سيفيد حتما الصناعة وكذلك المستخدمين.

منذ شهر أبريل 2019، مالذي حققه “مختبر تويوتا للبلوكشين”، الجواب سيكون كما يلي:

المبادرات الناجحة:

العملاء:

من بين التطبيقات والمبادرات الناجحة التي تمكنت  تويوتا من اختبار تقنية البلوكشين في صناعتها تحسين تجربة العملاء.

حيث ستكون تقنية البلوكشين قادرة على مساعدة عملاء السيارات على الاستفادة من خيارين رائعين بشكل أكثر كفاءة، وهي مشاركة نقاط التعريف والخدمات المتعلقة بها.

ومن ناحية أخرى، ستساعد هذه التقنية الأعمال أيضا على تحسين هيكلها الحالي لإدارة معلومات العملاء.

المركبات:

ستتيح تقنية البلوكشين لشركة تويوتا الوصول إلى معلومات دقيقة تتعلق بدورات حياة المركبات، سيساعد التحليل الشامل لهذه البيانات في تحديد العيوب حتى يمكن إدخال التحسينات اللازمة لتحسين خدمة المركبات.

سلسلة التوريد:

ستساعد تقنية البلوكشين أيضا على جعل وظيفة سلسلة التوريد لأعمال السيارات أكثر فائدة، إذ سيصبح التسجيل يتم بطريقة شفافة ويتم مشاركة المعلومات المتعلقة بالتصنيع والخدمات اللوجستية وما إلى ذلك، بمعنى سيساعد البلوكشين في تحسين هذه المعلومات ويحسن أيضا من الشفافية وإمكانية التتبع حتى يتم اتخاذ قرار أفضل في العملية.

الرقمنة:

ستتيح تقنية البلوكشين جعل طرق التمويل أكثر ديناميكية وتنوعا من خلال رقمنة الأصول المادية وغير المادية المختلفة للأعمال التجارية مثل المركبات وحقوق الملكية الفكرية وما إلى ذلك.

وبناء عليه، فإن بناء علاقات قوية وصحية مع أصحاب المصلحة سيصبح مهمة سهلة للغاية.

مختبر تويوتا للبلوكشين:

مختبر تويوتا للبلوكشين لم يكتمل بعد، ويضم حاليا ستة مشاركين هم:

  • شركة تويوتا موتور.
  • شركة تويوتا للخدمات المالية.
  • شركة تويوتا للتمويل.
  • شركة دينسو.
  • شركة تويوتا سيستمز.
  • شركة تويوتا المركزية للأبحاث والتطوير.

ومع ذلك، تخطط المجموعة لتوسيع تعاونها مع شريك تنافسي آخر، لتحقيق المزيد من إمكانيات تطبيق تكنولوجيا البلوكشين في صناعة السيارات.

ستساعد الأبحاث والتجارب التي أجرتها شركة تويوتا باستخدام تقنية البلوكشين قطاع السيارات والتنقل، كما أنه من المؤكد سيجعل شركة تويوتا في مصاف الشركات الأكثر إبداعا وابتكارا.

arabtopforex.com

شركة لصناعة السيارات البريطانية تعقد شراكة مع IOTA لتطوير بيانات الإبتكار والتتبع

الآن بإمكانك استخدام عملة VET الرقمية كخيار للدفع في 2.5 مليون فندق و مكاتب تأجير السيارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *