أخبار البنوك

تعرف على قصة معبرة لمتداول عملات رقمية فقد كل ما يملك !

عالم العملات الرقمية المشفرة مليء بتجارب وقصص المتداولين، والتي تتنوع بين قصص الربح وقصص فقدان كل شيء.

نسرد بعضها بين الحين والآخر في موقع بيتكوين العرب ليس لمجرد التسلية، بل للإفادة وأخذ العبرة منها والحذر من والوقوع في ذات أخطائها.

قصة اليوم لطالب جامعي لم يحدد في قصته مكانه الجغرافي، بينما الحيز الزمني الذي وقعت فيه أحداث القصة ما بين 2018-2019.

القصة يسردها المستخدم u/nomoresaddays على منصة “رديت”، وجاءت حيثياتها كما يلي (القصة تسرد على لسان صاحبها):

لقد أخطأت بشدة.

أكثر من أي وقت مضى في حياتي.

لقد فقدت كل أموالي المشفرة والورقية على حد سواء، وليس لدي من ألومه سوى نفسي.

طوال السوق الهابطة لعام 2018، كنت أجمع أكبر قدر ممكن من البيتكوين والايثيريوم،كنت أؤمن تماما بالتكنولوجيا التي وراءها، فضلا عن فرصة الحرية المالية التي أراها أمامي.

لقد استخدمت المال من وظائف مختلفة بدوام جزئي (أثناء دراستي في الجامعة بدوام كامل) وجزء كبير من قروض الطلاب لشراء العملات الرقمية كل شهر.

على الرغم من أن السوق الهابطة قللت من قيمة محفظتي، فقد واصلت الشراء مدركا أنه من المحتمل أن يؤتي ثماره في يوم واحد.

كنت في سنتي الأخيرة من الجامعة وكان تفكيري أن الكريبتو على الأقل يمكن أن يساعدني في سداد قروض الطلاب، وخلال الشهرين الماضيين (أبريل، مايو 2019)، بدا أن كل شيء يسير حسب الخطة.

كان التشفير يزدهر حرفيا في الوقت المناسب لتخرجي.

عندها اكتشفت Bitmex…

في غضون شهر، بعد اكتشافي لمنصة Bitmex بدأت حياتي تدمر، لقد بدأت بإيداع مبلغ صغير بقيمة 0.01 BTC، وتمكنت من تحويل ذلك إلى 0.2 BTC في غضون أسبوع، كنت مبتهجا، ثم بالسرعة التي قمت بها بالربح، فقدت كل شيء بحركة سريعة واحدة من السوق.

لذا قمت بحساب جديد أفكر في أنني أعرف ما أفعله هذه المرة وأودع مبلغا أكبر قليلا. فتعرضت مجددا للتصفية والخسارة. أودعت مرة أخرى، نفس الشيء الخسارة.

وصل الأمر إلى النقطة التي لم يكن بحسابي المصرفي أي أموال متبقية لتمويل حساب Bitmex الخاص بي، وهنا ارتكبت أكبر خطأ.

قررت “اقتراض” الأموال من التخزين البارد الذي كنت مستثمره لأجل طويل من البيتكوين والايثيريوم لمحاولة استرداد كل ما فقدته حتى الآن في Bitmex.

وكما أعرف الآن، تداول الانتقام لا يعمل أبدا.

شهد ذلك اليوم نهاية مسيرتي في الكريبتو، تم تصفية جميع تحركاتي عندما كسر البيتكوين 9000 دولار وتم تعرضي للخسارة بشكل كبير.

لم يعد لدي أي أموال أخرى لإيداعها وفقدت كل أموالي، كل شيء كنت أجمعه خلال السوق الهابطة لأخذه في السوق الصاعدة تبخر، لقد فقدت ما مجموعه 1 بيتكوين، والتي قد لا تبدو بهذا القدر بالنسبة لبعضكم، ولكن هذا كان حرفيا كل ما كان لدي.

لم يبق لي شيء الآن.

لا يمكنني العثور على شخص ما لتوظيفني بدرجتي الجامعية، ليس لدي طريقة لسداد قروض الطلاب، أشعر بأنني عالق. انا اشعر بالخوف. أشعر بالغضب لأنني خدعت نفسي بشدة. أنا مذعور للغاية الآن وأنا أكتب هذا ولدي أفكار حول قتل نفسي … لأنني حقا لا أعتقد أنني أستطيع التعافي من هذا. أنا لا أعرف ما يجب القيام به.

إذا كان هناك ما أنصح به فهو:

لا يجب العبث بتداول الهامش والرافعة المالية إلا إذا كنت تعرف حقا ما تفعله، سيكون موتك حرفيا.

شكرا لجميع الذين قدموا المشورة لي، أو شاركوا قصتي، أو تركوا لي رسالة إيجابية.

لا يمكنني الرد عليك جميعا، لكن دعمك كان مفيدا للغاية، أعتقد أنه بعد مرور بعض الوقت، سأتمكن من أن أكون بخير، أنا فقط بحاجة إلى إيجاد بعض الوقت لنفسي وأكتشف الأشياء.

وهنا ينهي صاحب القصة قصته مع تداول العملات الرقمية المشفرة والتي سرعت الرافعة المالية من خروجه من السوق بشكل قاسي.

نذكر في موقع بيتكوين العرب دوما من عدم الإقتراب إلى الرافعة المالية إلا إذا كنت محترف جدا فالكلام هنا ليس لك، والحذر الحذر من الذين يسوقون لطرق ربح سريعة عبر الرافعة المالية سواء عبر اشتراكات في قنواتهم للتوصيات المدفوعة أو مشاركتهم بنسب مئوية بعملاتك المشفرة التي تودعها لديهم فالحذر الحذر.

arabtopforex.com

أحد أعضاء مجمتع بيتكوين العرب يروي قصة تعرضه لعملية احتيال بالعملات الرقمية

قصة طريفة لتاجر مخدرات خسر ماقيمته 59 مليون دولار من البيتكوين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!