أخبار البنوك

تعرف على قصة لص حاول شراء البيتكوين بما سرقه من أموال تقدر بـ 5 مليون دولار

يبدو أن البيتكوين أثار الكل بما فيهم فئة لصوص البنوك.

في الشهر الماضي، تمت سرقة 30 مليون ريال برازيلي (حوالي 5 مليون دولار) من أحد الحسابات البنكية والمتعلقة بشركة “Gerdau” في بنك سانتاندر في البرازيل.

أرسل اللص الأموال إلى منصات محلية لشراء البيتكوين، لكن هنا لم تسر الأمور كما هو متوقع ومخطط لها.

وفقا لمنصة أخبار الكريبتو المحلية “Portal do Bitcoin” في تاريخ 16 أبريل الماضي، وصلت شركة Gerdau إلى البنك الإسباني سانتاندر وذكرت أن هناك مشكلة في الحساب.

بعد ذلك، تم تحديد أنه كان هناك هجوم على حساب الإنترنت لحساب الشركة وانخفض المال من حسابهم في البنك.

كان تنقل المال من الحساب مدهشا حيث تم إجراء تحويل إلكتروني سريع إلى 11 مكان مختلف.

في التحقيق، تم اكتشاف أن جميع المعاملات تمت من نفس عنوان IP، تم إرسال المبلغ المسروق إلى حسابات مصرفية مختلفة.

من هنا، تم استخدام منصات تداول البيتكوين في السوق البرازيلية (OTC) لشراء البيتكوين.

لكن تم حظر الأموال بسرعة أينما حولت، لأنها موسومة على أنها أموال مسروقة ومتابعة.

قال أحد مالكي منصة تداول OTC في البرازيل:

لقد طلبنا كشف حساب مصرفي من الحساب الأصلي لأنه رقم مرتفع جدا مثل 5 مليون ريال برازيلي (900000 دولار).

عندما أدركنا أن الأموال التي تلقيناها دخلت الحساب الأصلي في نفس اليوم، قمنا بحظر العملية.

ضغط العميل عليّ لإرسال البيتكوين على الفور، لكنني لم أفعل ذلك.

بعد فترة وجيزة، قام بحظر حسابي المصرفي.

arabtopforex.com

بعد أيام معدودة من السرقة… مشروع dForce ينجح في استعادة 25 مليون دولار من العملات الرقمية

الحذر من هذه القائمة الخاصة بإضافات قوقل كروم التي تهدف لسرقة العملات الرقمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!