العملات الرقمية

ترتل ديكس من باينانس سمارت تشين تقوم باحتيال هروب بعد وقت قصير من الإطلاق

بالأمس، يوم ١٩ مارس، نفذ مشروع تخزين الملفات على سلسلة باينانس الذكية (BSC) “ترتل ديكس” عملية احتيال هروب “rugpull” – وهو مصطلح عام عندما يقوم مطورو المشروع باستنزاف السيولة أو الأموال المخزنة المستثمرة بواسطة البروتوكول.

بعد جولة ما قبل البيع يوم ١٥ مارس والتي جمعت ٩٠٠٠ عملة BNB بقيمة ٢,٥ مليون دولار تقريبًا، استنزف الفريق هذه الأموال من مجمعات التداول في البورصات اللامركزية الأصلية بانكيك سواب وإيب سواب، وقام بتحويل السيولة إلى إيثريوم، وأرسل الأموال إلى منصة باينانس للصرافة يتم بيع المحافظ، وفقًا لمعاملات محفظة فريق ترتل ديكس.

أكد جت فيول فاينانس، وهو بروتوكول تخزين عائدات أبرم شراكة مع ترتل ديكس في مبادرة توليد عائدات، عملية الاحتيال على تويتر، قائلًا إنهم “صُدموا” من عملية الاحتيال:

أصبح موقع ترتل ديكس الإلكتروني مظلمًا وتم حذف القنوات الاجتماعية.

 وقد أشار بعض المستثمرين إلى أن المشروع قد تم تدقيقه مسبقًا ولم يتم تحديد أي مشكلات أمنية خطيرة، مما أثار جولة انتقادات متجددة حول فعالية عمليات التدقيق.

ومن المفارقات أنه وفقًا للقطات الشاشة، سأل المستثمرون المحتملون الفريق عن إمكانية حدوث سباق في القنوات الرسمية؛ ورد الفريق مازحًا بالقول إن ذلك سيكون مستحيلًا لأن أذرع السلحفاة قصيرة جدًا.

 “محاولة استعادة الأموال”

على الرغم من الخسارة، قد يكون هناك أمل لمستثمري ترتل ديكس.

 فبعد فترة وجيزة من هجوم ميركات فاينانس – أحد أكبر عمليات الاحتيال على الإطلاق من التمويل اللامركزي بقيمة ٣١ مليون دولار – أعلن مطور للمشروع أن عملية الاحتيال كانت “تجربة”، وأن جميع الأموال ستُعاد إلى المستخدمين.

وقد أشار تشانغ بينغ زاو، الرئيس التنفيذي لشركة باينانس – المعروف باسم سي زي – على تويتر في وقتٍ سابق من الأسبوع أن البورصة ساعدت في “استعادة الأموال” عندما حاولت المشاريع الأخرى المتهورة بيع الأموال عبر باينانس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!