بينانس وأوكرانيا يقبضان على مجرمي إنترنت متورطون في غسيل أموال بقيمة ٤٢ مليون دولار

تتعاون باينانس، وهي أكبر بورصة عملات رقمية في العالم، مع سلطات إنفاذ القانون في أوكرانيا للقضاء على بعض مخططات غسيل الأموال على نطاق واسع.

ومن خلال العمل مع البورصة، حددت الشرطة الإلكترونية الأوكرانية مجموعة من المجرمين المتورطين في عملية فدية وغسيل الأموال بقيمة ٤٢ مليون دولار، حسبما قال بينانس لكوينتيليغراف في تقرير تحقيق جنائي يوم ١٨ أغسطس.

ووفقًا للتقرير، قامت المجموعة الإجرامية بغسل ملايين الدولارات من العملات المشفرة منذ عام ٢٠١٨. حيث قال ممثل باينانس إن المشتبه بهم كانوا جميعًا مواطنين أوكرانيين، وتم اعتقالهم في يونيو ٢٠٢٠.

ووفقًا لباينانس، كانت المجموعة تعمل بشكل أساسي في أوكرانيا ولكنها شاركت أيضًا في العديد من الهجمات الإلكترونية على نطاق عالمي. وقد نفى المتحدث تقديم تفاصيل إضافية حول حجم المجموعة أو أفراد وكيانات أخرى معنية.

يأتي التحقيق الجنائي الناجح بعد وقت قصير من بدء باينانس التعاون مع سلطات إنفاذ القانون الأوكرانية في أوائل عام ٢٠٢٠.

والتحقيق هو جزء من مشروع باينانس المعروف باسم “بوليت بروف إكستشينجرز” الذي يهدف إلى تعقب المعاملات بين باينانس والكيانات عالية المخاطر.

يتم إجراء التحقيقات من هذا النوع بشكل أساسي بواسطة وحدة استخبارات المخاطر الداخلية في باينانس والمعروفة باسم باينانس سينتري بالإضافة إلى ذراع التحليلات، قسم علوم بيانات الأمان.

إلى جانب أوكرانيا، تتعامل باينانس مع طلبات إنفاذ القانون من العديد من الولايات القضائية في جميع أنحاء العالم، حسبما أشار ممثل البورصة. فحسبما ورد، شاركت باينانس في تحقيق مماثل في المملكة المتحدة في سبتمبر ٢٠١٩. وقالت البورصة إن باينانس ساعدت المدعين البريطانيين في التحقيق في عملية احتيال عبر الإنترنت تسببت في خسائر بقيمة ٥١ مليون دولار للضحايا.

عن عرب توب فوركس

شاهد أيضاً

الكونغرس يشهد مشروعي قانونين جديدين يتطلعان إلى تحديد المجال التنظيمي لهيئة تداول السلع الآجلة وهيئة الأوراق المالية والبورصات في العملات المشفرة

تم تقديم مشروعي قانون عملات مشفرة رئيسيين في مجلس النواب الأمريكي يوم الخميس. ويهدف أحدهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!