اخبار الاقتصاد

النفط يهبط بسبب التوتر الأميركي-الصيني

وتهاوى الطلب على الوقود بعد أن دفعت جائحة فيروس كورونا الحكومات لفرض قيود على التحركات، وأغلقت شركات أبوابها.

وارتفع النفط في الأيام الأخيرة مع بدء استئناف النشاط، لكن الأسعار نزلت بعد أن قالت الصين، الجمعة، إنها لن تصدر هدفا للنمو السنوي للمرة الأولى.

وتعهدت بكين أيضا بمزيد من الإنفاق الحكومي، إذ لا تزال الجائحة تؤثر على الاقتصاد.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 93 سنتا، أو 2.6 بالمئة، لتجري تسويتها عند 35.13 دولارا للبرميل. وأغلق خام غرب تكساس الوسيط الأميركي على انخفاض 67 سنتا، أو اثنين بالمئة، عند 33.25دولارا للبرميل.

وعلى أساس أسبوعي، ربح برنت وغرب تكساس الوسيط، 8 بالمئة و13 بالمئة على الترتيب.

وفي علامة على انحسار التخمة، هبطت مخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *