اخبار الاقتصاد

البنك الأهلي المصري يوجه ميزانية إذاعة حملته الاعلانية التليفزيونية بالكامل لمواجهة تداعيات أزمة كورونا

بادر البنك الأهلي المصري
بتوجيه مزيد من المساندة والدعم لأهل مصر في مواجهة التداعيات الناتجة عن تفشي فيروس
كورونا، حيث قرر البنك التوسع في دوره القومي في مواجهة تلك الأزمة من خلال توجيه ميزانية
إذاعة حملته الاعلانية التليفزيونية بالكامل والتي كان مخططا اذاعتها خلال شهر رمضان
الحالي بعدد من القنوات التليفزيونية بحيث توجه تلك الميزانية لدعم ومساندة الفئات
المتضررة من الأزمة وكذا دعم جيش مصر الأبيض الذي يواجه انتشار الوباء
.

وصرح هشام عكاشة، رئيس مجلس
إدارة البنك الأهلي المصري، أن تلك الخطوة تأتي استشعارا من البنك لمسئولياته في الوقوف
كعادته داعما رئيسيا للدولة وللمواطن المصري خاصة في أوقات الأزمات كتلك التي تمر بها
البلاد والعالم بأكمله، حيث يتبني البنك استراتيجية مدروسة في مساهماته في مختلف مجالات
المسئولية المجتمعية تعتمد على التكامل ودراسة احتياجات المواطن المصري وتطبيق معايير
الاستدامة لتحقيق أفضل تأثير على المجتمع
.

وأضاف أنه سيتم الاستفادة
من الميزانية المخصصة للحملة الاعلانية في أوجه عديدة لمواجهة الأزمة ومن بينها تبرع
البنك بمبلغ 3 مليون جنيه لمستشفيات جامعة عين شمس من خلال دعم المستشفى التخصصي التابع
لها بمدينة العبور والذي يعد مستشفى عزل للحالات المصابة بالفيروس مجهز بالكامل، إضافة
إلي دعم معامل مستشفيات الجامعة والمعتمدة من وزارة الصحة لإجراء التحاليل اللازمة
لاكتشاف الحالات المصابة حيث قدم البنك دعما لها بمبلغ 3.4 مليون جنيه
.

وكان البنك الأهلي المصري
قد سبق له المساهمة مع صندوق تحيا مصر بمبلغ 80 مليون جنيه في المبادرة التي أطلقها
الصندوق لمقابلة المتطلبات الطبية لمواجهة ازمة كورونا المستجد فور إطلاق المبادرة،
إضافة الى دعم مبادرة اتحاد بنوك مصر التي وجهت لدعم العمالة غير المنتظمة المتضررة
من الأزمة بالتبرع بمبلغ 80 مليون جنيه أخري، وكذلك توجيه عبوات منتجات غذائية لهم
ولأسرهم بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، كما ساهم البنك في إطلاق حساب ١١١ ١١١ لتدعيم
موارد المستشفيات الجامعية بمبلغ ١٠ مليون جنيه و كذلك دعم مؤسسة أهل مصر للتنمية في
تجهيز مبني الحجر الصحي التابع للمؤسسة بمبلغ 10 ملايين جنيه ليصل بذلك إجمالي مساهمات
البنك في دعم المجتمع لمواجهة تداعيات أزمة كورونا لما يقرب من مائتي مليون جنيه، فيما
بلغت إجمالي مساهمات البنك في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية هذا العام لما يجاوز
1.8 مليار جنيه حتي تاريخه مقارنة بمبلغ 1.5 مليار جنيه علي مدار السنة السابقة بالكامل.

تلك المساهمات المستمرة
إنما تأتي لتؤكد إيمان البنك الأهلي المصري بأنه الداعم الأكبر للمواطن المصري والذي
يعد المحور الأساسي لخطط واستراتيجيات البنك، وأنه دائما بنك أهل مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!